بعد متابعة آخر الاخبار المتعلقة بسقوط ‫#‏الجيش‬ وانهيار الدولة، ومن خلال مجموعة مؤشرات رشحت مؤخرا، توصلت الى ان ما يجري في ‫#‏العراق‬اليوم، هو جزء من عملية إعادة عقارب الساعة للوراء في المنطقة، برعاية‫#‏اماراتية‬ ، ‫#‏سعودية‬، ‫#‏امريكية‬ .
1-تواترت انباء عندي من متحدثين ثقات وشهود عيان في ‫#‏الموصل‬، ان ظباط الجيش اصدروا اوامر للجنود بعدم القتال والانسحاب لصالح المسلحين، وهو نفس سيناريو سقوط نظام الطاغية ‫#‏صدام_حسين‬ 2003 وهذا مؤشر على وجود خيانة من كبار قادة ظباط الجيش، وهو السيناريوا الذي سلم فيه جيش صدام العراق، حيث اوفد المقبور ‫#‏صدام‬ 20 من كبار قادة الظباط والمخابرات الى ‫#‏الولايات_المتحدة‬ على راسهم مدير المخابرات الفريق طاهر جليل الحبّوش لغرض التفاوض مع ‫#‏الامريكان‬ وتقديم اي تنازلات مطلوبة مقابل بقائه في الحكم، فاقنعت المخابرات الامريكية الظباط العشرين بالتخلي عن صدام، وهم الان جميعا في الولايات المتحدة مع عوائلهم (حسب شهادة السفير الروسي في العراق عام 2003) الذي ذكر ان طائرة خاصة اقلتهم مع عوائلهم بعد انهيار ‫#‏الجيش_العراقي‬ .
اليوم يعاد انتاج نفس السيناريو كما اتصور.
2-اخر الانباء المؤكدة تتحدث عن رفع صورة عزت الدوري فوق مبنى محافظة‫#‏نينوى‬، واخبار غير مؤكدة تشير الى تكليف العميد الركن هاشم الجماس بالقيام بمهام منصب محافظ نينوى، وهو احد اهم قيادات جيش النظام البائد!.
إذا صح هذا الخبر، يكون الحراك العسكري غير مرتبط كليا بما يسمى بـ‫#‏الدولة_الاسلامية‬، بل هو انقلاب عسكري مدعوم خارجيا لاعادة النظام السابق للحكم بوجوه جديدة.
3-اقتراب المسلحين من بغداد، واحتمال سقوطها خلال عشرة ايام (حسب محللين عسكريين) يؤكد ان ما يجري هو جزء من عملية اعادة عقارب الساعة في المنطقة للوراء، الذي تتولاه ‫#‏السعودية‬ و ‫#‏الامارات‬، حيث يتم اجهاض ‫#‏الربيع_العربي‬، بمجموعة انقلابات بدأت ونجحت في ‫#‏مصر‬، ثم‫#‏ليبيا‬، والان ‫#‏اليمين‬ على ابواب انقلاب عسكري كبير، وعلى الارجح لن تسلم ‫#‏تونس‬ من الموجة.
وسينتهي الامر بعد اسقاط النظام ‫#‏الشيعي‬ في العراق، واعادة الدولة العسكرية الحديدية التي تحكم من قبل ظباط النظام السابق، ولا استبعد عودة الظباط الذين تعاملوا مع الامريكان لقيادة المرحلة، وعلى راسهم رئيس المخابرات العراقية الفريق طاهر جليل الحبّوش الذي ذكر السفير الروسي في شهادته انه راس الظباط الذين باعوا صدام للامريكان.
‫#‏محمد_صادق_امين‬

Advertisements