أحبك كثيرا؛ وأشتاق اليك، وقد شعرت في اول يوم من رمضان كم انا بعيد عنك، أرجوك لا تحرمني منك، اتوسل اليك ان تسمح لي بزيارتك، فأنا أعلم أن من لم يحصل على دعوة منك لا يمكنه التقرب منك ولو بذل في سبيل ذلك كل ما يملك من أموال وعلاقات ووساطات، اشعر بالندم على عام مر من عمري قليتك فيه، لاني جاحد، وقليل الوفاء، وناكر للجميل، احبك؛ وأعدك أني سأتغير، واكون مخلصا لك إلى آخر نفس من أنفاسي، والى اخر يوم من عمري، أرجوك لا تبعدي عنك لان حياتي بدونك تافهة، ذليلة، بائسة، أرجوك، أعلم أنك تسمعني، وتعرف بحالي، وعذابي، وأشواقي، لازلت انتظر ان تدعوني اليك كي أعوض ما فات بالدموع والتوسل والندم…

Advertisements