شهد العقد الماضي تزايدا رهيباً في الدخول إلى الانترنت، وتزايد اعداد مستخدميه بشكل كبير؛ واكتسب الفيسبوك المزيد من الشعبية بعد الثورة المصرية، فقد أكد التقرير الذي أعده مركز معلومات مجلس الوزراء المصري تحت عنوان “الإعلام الإلكتروني في مصر “
أن المدونات المصرية تشكل وحدها 30.7 من إجمالي المدونات العربية و0.2% من إجمالي المدونات عالمياً، وأن عدد الصحف والمجلات المطبوعة التي لها نسخ إلكترونية علي الإنترنت بلغ 63صحيفة بنسبة 40.4% من إجمالي الصحف
والمجلات المطبوعة في مصر، كما أن عدد مستخدمي الفيس بوك في مصر بلغ نحو 2.4 مليون مستخدم وترتفع نسبة الاستخدام بين الذكور بنسبة 60.6% وتبلغ بين الإناث 39.4% وهو ما يشير إلي تضاعف عدد مستخدمي الإنترنت في مصر بشكل لافت ليتجاوز إلي 22 مليون شخص حسب إحصاءات وزارة الاتصالات في نهاية شهر ديسمبر من العام 2010 مقارنة بنحو 14.5 مليون مستخدم في نوفمبر 2009 و300 ألف مستخدم في أكتوبر من 1999
علاوة على دراسة أخرى أجراها أحد مواقع “face bakers” الدولي المتخصص في الأرقام والنسب الخاصة بنشاط شبكة التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، كشفت عن وصول عدد مستخدمي الموقع من المصريين إلي 4.3 مليون مستخدم بما يعادل 5.3 من السكان لتسبق مصر في الترتيب كلا من تايلاند وفنزويلا والبرازيل وتشيلي ثم تايوان وماليزيا وأستراليا وكولومبيا وإسبانياو وإسبانيا والأرجنتين

Advertisements